samedi 20 janvier 2018

"ومْضَةُ" جماليَّاتٍ. *6*. إدريس القري

- أقُلتَ بأ، الشعبية هي مقياس الإبداع ؟- نعم ذلك ما يُنهي كل النقاشات العقيمة في نظري، فالناس يعبرون بمحبتهم عن الواقع.
- لا أعتقد، بل الشعبية ربما هي مقياس النجاح، ورغم ذلك فلا بد لجودة الصورة من "شعبية".
- كيف ذلك وهل معنى ذلك تعارض النجاح مع الإبداع ؟
- ليس الأمر بسيطا بل هو مُرَكب، فكيف تكون صانعا للغباء والتبسيطي والفارغ وغير الموحي بأي جديد أو المحيل على أي متعة رفيعة ولا محرك للروح وللمشاعر النبيلة وتدعي الإبداع؟ 

mardi 6 juin 2017

تحت الأمطار للشاعر محمد الفيتوري.


"أيها السائق
رفقاً بالخيول المتعبه  
قف .. 
فقد أدمى حديد السرج لحم الرقبه 
قف .. 
فإِن الدرب في ناظرة الخيل اشتبه " 
هكذا كان يغني الموت حول العربه 
وهي تهوي تحت أمطار الدجى مضطربه  
غير أن السائق الأسود ذا الوجه النحيل 

mardi 23 mai 2017

Couverture de la presse chinoise de la 2 rencontre Beauty Morocco China.

Couverture de la presse chinoise de la 2 ''Rencontre Beauty Morocco China'' organisée par L'''Association Marocaine de
l'Image'', Rabat. en collaboration avec le Chingtof Photography Club Chine.

jeudi 16 mars 2017

المهرجان الوطني للفيلم: بين جودة « الحنة » و « رطوبة اليدين »/ إدريس القري.


يعتبر المهرجان الوطني للفيلم (حضرت عضوا مقررا في لجنة التحكيم في دورته الثالثة سنة 1991 ولم أعاود الحضور حتى الدورة 14) مهرجانا مثيرا للجدل دائما وفي كل دوراته. جدل غالبا ما لا يتوازى منطقيا والملايين والمجهود وكم الحضور التي تبذل سنويا في تنظيمه فما الأمر؟
لننطلق من أن المهرجان الوطني مُكتسب لا جدال فيه أولا، ومن أنه تتويج لدعم عمومي عزَّ وقلَّ نظيره عبر العالم الذي ننتمي إليه، بل والعالم يتجاوزنا حجما في السينما أيضا. ومع ذلك، فالسينما المغربية تحتاج لالتفاتة استراتيجية كما قلت وكتبت دائما، هذا ملتمس صادق مقترن بمشروع قابل للدفاع عنه.

samedi 14 janvier 2017

الجمالية المفقودة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم.

من المفروض أن يكون مهرجان مراكش الدولي للفيلم قاطرة حقيقية للفيلم المغربي.
قال المسؤول المباشر عن الإدارة الفنية مُجيبا « بمنطق الكم  » فيما أعتقد عن الأكثر مساسا بانفعالاته من بين ما نُشر عن الدورة السادسة عشرة لمهرجان مراكش الدولي للسينما وعنه شخصيا كمسؤول فني عن مهرجان مراكش الدولي للسينما:
« هاتوا لي مغربيا واحدا يشاهد أكثر من 800 فيلم في السنة وأترك له مكاني. »
مئات السينمائيين والممثلين والنقاد والمنتجين والباحثين والدارسين والخبراء والمنظمين المغاربة لا يعادلون السيد 800 فيلم في السنة.
هاتوا لمدير فني مغربي، مؤهل ومسؤول طبعا،
إمكانيات السيد المدير الفني الحالي للمهرجان

lundi 26 septembre 2016

هِبة للقاص "إدريس عزابي". الحلقة الأولى.


إلى حدود الساعة لم يستقر اختياره على موضوع بعينه، كل تلك المواضيع تبدو مهمة، الى درجة ان  ذهنه تشتت بين هذا وذاك. رفع الهاتف المحمول بين يديه وكتب بعض الحروف وانتظر..  لعن الشبكة في نفسه، ثم أغلق الهاتف، لا شيء مجدي، ثم رفعه من جديد، لاحت فكرة ان يتصل بالصديق والزميل موسى عسى ان يخرجه من هذه الدوامة، بعد السلام والتحية اقترح عليه تلك العناوين.. غير ان صديقه هو الآخر في الدومة نفسها.. سمعه يقول:- اعد اسم العنوان الأخير.. ارجوك،